السعودية تنجح فيما فشلت فيه دول كبرى.. ما علاقة الحرب الروسية الأوكرانية؟

السعودية تنجح فيما فشلت فيه الدول الكبرى

السعودية تنجح فيما فشلت فيه دول كبرى.. ما علاقة الحرب الروسية الأوكرانية؟


22/09/2022

نجحت المملكة العربية السعودية بالوساطة بين روسيا وأوكرانيا في ملف الأسرى الأجانب.

وأفرجت روسيا أمس عن (10) أسرى من المغرب وأمريكا وبريطانيا والسويد وكرواتيا، بفضل وساطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأظهرت لقطات جديدة لحظة وصول المحررين إلى العاصمة الرياض، لتسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس).

روسيا تفرج عن (10) أسرى من المغرب وأمريكا وبريطانيا والسويد وكرواتيا، بفضل وساطة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان

وفي السياق ذاته، أعلنت وزارة الخارجية السعودية أنّه انطلاقاً من اهتمامات الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، واستمراراً لجهوده في تبنّي المبادرات الإنسانية تجاه الأزمة الروسية - الأوكرانية، وبفضل المساعي المستمرة لسموه مع الدول ذات العلاقة، تم نجاح وساطته بالإفراج عن (10) أسرى يحملون جنسيات مختلفة.

ووفقاً لوكالة الأنباء السعودية، فقد قامت الجهات المعنية في المملكة باستلامهم ونقلهم من روسيا، والعمل على تسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم.

وفي هذا الصدد، أعربت وزارة الخارجية السعودية عن شكر وتقدير حكومة المملكة لكل من روسيا الاتحادية وأوكرانيا على تعاونهما واستجابتهما للجهود التي بذلها ولي العهد السعودي للإفراج عن الأسرى.

قامت السعودية باستلامهم ونقلهم من روسيا، والعمل على تسهيل إجراءات عودتهم إلى بلدانهم

هذا، وبدأت تفاصيل صفقة تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا تخرج إلى النور مدعومة بالأرقام واللقطات المصورة.

وأعلنت كييف أمس أنّها أفرجت عن (55) أسير حرب، مقابل إطلاق روسيا سراح (215) أسيراً، في صفقة تبادل هي الأضخم بين الجانبين منذ بدء النزاع.

وبحسب إعلان كييف، فإنّ الصفقة شملت خصوصاً (10) أجانب قاتلوا إلى جانب القوات الأوكرانية وقادة في الكتيبة التي دافعت عن مصنع آزوفستال للصلب.

وقال رئيس الإدارة الرئاسية الأوكرانية أندري ييرماك عبر التلفزيون: "لقد نجحنا في تحرير (215) شخصاً"، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وأضاف: "بالمقابل، أعطينا روسيا (55) شخصاً لا يستحقون أيّ أسف أو تعاطف، لأنّهم من بين أولئك الذين قاتلوا ضد أوكرانيا وأولئك الذين خانوا كييف".

كييف تعلن أنّها أفرجت عن (55) أسير حرب، مقابل إطلاق روسيا سراح (215) أسيراً، في صفقة تبادل هي الأضخم بين الجانبين

وهذه أضخم عملية تبادل أسرى تجري بين الطرفين منذ بدء العملية العسكرية الروسية ضد أوكرانيا في 24 شباط (فبراير) الماضي.

من جهته، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في رسالته المصورة المسائية اليومية: إنّ من بين الأسرى الــ (55) الذين أفرجت عنهم بلاده فيكتور ميدفيدتشوك، النائب الأوكراني السابق المقرّب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح زيلينسكي أنّه في إطار عملية التبادل هذه التي "استغرق الإعداد لها فترة طويلة"، أطلقت موسكو سراح (5) قادة عسكريين هم "أبطال خارقون"، من بينهم قادة في كتيبة آزوف التي دافعت عن مصنع آزوفستال للصلب، مشيراً إلى أنّ هؤلاء نقلوا إلى تركيا.

وأضاف أنّ هؤلاء المفرج عنهم سيظلون في تركيا "بأمان تام وفي ظروف مريحة" إلى أن "تنتهي الحرب"، بحسب اتفاق بهذا الشأن تم مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

واشنطن تشكر السعودية لإدراج مواطنين أمريكيين في تبادل الأسرى الذي أُعلن عنه بين روسيا وأوكرانيا

وشدد الرئيس الأوكراني على أنّ المفاوضات التي جرت لإبرام هذه الصفقة كانت "الأطول والأصعب".

وأوضح أنّ صفقة التبادل شملت (188) "بطلاً من آزوفستال وماريوبول" من بينهم (108) عسكريين من كتيبة آزوف.

ولفت زيلينسكي إلى أنّ من بين المفرج عنهم بموجب هذه الصفقة نساء حوامل، وقال: "سنفعل كل ما بوسعنا لإنقاذ كل الذين تأسرهم روسيا".

وبحسب زيلينسكي، فإنّ صفقة التبادل بين بلاده وروسيا شملت أسرى الحرب الأجانب الـ10، وهم: (5) بريطانيين وأمريكيان وسويدي وكرواتي ومغربي.

وقد توجهت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جاك سوليفان بالشكر لولي العهد الأمير محمد بن سلمان وحكومة المملكة على هذه المبادرة.

وقال سوليفان في تغريدة على تويتر: إنّ واشنطن تشكر السعودية لإدراج مواطنين أمريكيين في تبادل الأسرى الذي أُعلن أمس.

الصفحة الرئيسية