كيف استطاعت جماعة الإخوان تسييس الدين لصالح أفكارها؟.. خبير يجيب

كيف استطاعت جماعة الإخوان تسييس الدين لصالح أفكارها؟.. خبير يجيب

كيف استطاعت جماعة الإخوان تسييس الدين لصالح أفكارها؟.. خبير يجيب


28/05/2024

إن السيطرة على الشعوب يمكن تحقيقها بشكل سريع من خلال الدين، عبر السيطرة على العقول باكتساب بعض المبادئ والأفكار التي تتناسب مع أفكار الجهة التي تريد أن ينساق الشعب خلفها، بحسب ما يعتقده إسلام الكتاتني الخبير في الحركات السياسية.

ويؤكد إسلام الكتاتني أن جماعة الإخوان حرصت على تسييس الدين بما يتناسب مع مبادئها وأفكارها، وذلك خلال لقائه ببرنامج "حديث الأخبار" مع الإعلامية ريهام السهلي المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز".

وأضاف خلال اللقاء أن الإخوان استطاعت أن تحتكر عقول المواطنين في أوقات زمنية معينة، حيث ترسخ داخل العقول أن الجماعات الإسلامية هي من تمتلك التفكير الديني الصحيح، وجميع معلوماتهم صحيحة وغير منقوصة.

 

الكتاتني: الإخوان استطاعت أن تحتكر عقول المواطنين في أوقات زمنية معينة حيث ترسخ داخل العقول أن الجماعات الإسلامية هي من تمتلك التفكير الديني الصحيح

 

وأشار إلى أنه من محاسن ثورة 30 يونيو انتصار إيمان الفطرة على مظاهر الجماعات المتطرفة عن الدين، حيث كانت هذه الجماعات تحرص على الظهور بكل ما يوحي بالتدين دون أن يكون بداخلهم إيمان حقيقي.

وكان قد أكد سابقاً أنّ الإخوان لم يتجاوزوا ثورة 30 حزيران (يونيو) ولن يتجاوزوها، وستظل مستحوذة على أفكارهم، ويوجد نوع من الغلّ لديهم حتى لشخص الرئيس.

وكانت حكومات عربية وغربية قد نجحت في محاصرة الكثير من الأعمال التجارية التابعة لجماعة الإخوان أو للشخصيات الموالية لها، هذا بالإضافة إلى فضائح الفساد والانشقاقات التي حدثت داخل الجماعة، والتي أدت في النهاية إلى تبعات كبيرة على الأوضاع المالية للجماعة، حيث ظهرت في الكثير من الدول كتركيا مثلاً مشكلة في دفع الرواتب والمساعدات للقادة والأعضاء، وهذا ما فسره الكثير من الخبراء بأنّ الجماعة تواجه أزمات مالية حقيقية.  

 




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية