كيف استهدف الإخوان القطاع الثقافي في مصر؟

كيف استهدف الإخوان القطاع الثقافي في مصر؟

كيف استهدف الإخوان القطاع الثقافي في مصر؟


11/06/2024

 

سلط المخرج المصري عصام السيد المزيد من الضوء على ممارسات الإخوان المسلمين إبّان توليهم الحكم في البلاد، واستهدافهم للقطاع الفني والثقافي، ومحاولتهم تغيير الهوية الوطنية عبر إقصاء شخصيات بارزة في القطاع. 

 

وقال السيد، في تصريح عبر قناة (إكسترا نيوز): حاولت الجماعة تغيير الهوية الثقافية عبر تقليل ميزانيات الأعمال الفنية وحجب بعضها، وتصعيد فنون ليس لها أيّ علاقة بالفن الحقيقي، على سبيل المثال الاهتمام بالخط العربي وأشياء من هذا القبيل.

 

وأضاف المخرج المرموق: إنّه لأول مرة الميزانية السنوية للبيت الفني للمسرح تنفد في الشهر الأول من العام ، ممّا أدى إلى توقف المسارح عن العمل في ذلك الوقت.

وذكر أنّ الإخوان ضللوا المجتمع المصري بتدينهم والتزامهم الديني، وكان العديد من المثقفين، وخاصة اليساريين، يقولون سنعطيهم فرصة، فهؤلاء "طيبون ومن بتوع ربنا".

 

وذكر المخرج أنّه نتيجة لإبعاد جماعة الإخوان الدكتورة إيناس عبد الدايم من وزارة الثقافة، أعلن عدد من الفنانين أنّهم لن يتعاملوا مع الأوبرا، لهذا أوقفت عروضها لمدة (3) أيام، ثم استمرت في تقديم العروض حتى لا يُقال إنّ "الأوبرا أغلقت من تلقاء نفسها".

 

وقد حدث آنذاك تجمع ووقفة أمام باب الأوبرا، شارك فيها مجموعة ضخمة جداً من المثقفين المصريين وقادة الأحزاب، وأصدروا بياناً حاداً جداً  طلبوا فيه رفع اسم وزير الثقافة الإخواني علاء عبد العزيز من الوزارة، ملوّحين بالتصعيد.

 

وأشار إلى أنّ رد فعل الإخوان كان كمية من الشتائم والتخوين والاتهامات في جرائدهم  وقنواتهم الإخوانية، وتم اتهام أسماء محترمة جداً بأنّهم "يأكلون من وزارة الثقافة"، وأنّ الوزارة تعمل على سفرهم وإعطائهم بدلات.

 

وأضاف السيد أنّ وزير الثقافة الإخواني أجبر للأسف عدداً كبيراً من القيادات الثقافية في مصر على ترك مناصبهم، وحاول التلاعب بمكتبة الأسرة التي كانت توفر الكتب بأسعار رخيصة للغاية، وتغيير اسمها إلى مكتبة الثورة.

 




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية