لعنة الإخوان تلاحق الأحزاب الأوروبية التي دعمتها

لعنة الإخوان تلاحق الأحزاب الأوروبية التي دعمتها

لعنة الإخوان تلاحق الأحزاب الأوروبية التي دعمتها


11/06/2024

 

قال مدير مركز (بروكسل الدولي للبحوث) الدكتور رمضان أبو جزر: إنّ الخاسر الأكبر في انتخابات البرلمان الأوروبي التي جرت خلال الأيام الماضية، هي الأحزاب التي ساندت الإخوان المسلمين وقدمت دعماً لروايتها في منطقة الشرق الأوسط.

 

وأضاف في مداخلة إعلامية نقلت فحواها صحيفة (اليوم السابع) أنّ لعنة الإخوان لاحقت تلك الأحزاب كالخضر والاشتراكيين، وأدت في النهاية إلى سقوطها المدوي.

 

وأظهرت النتائج النهائية لانتخابات البرلمان الأوروبي احتفاظ كتلة يمين الوسط بالصدارة بربع عدد المقاعد، وحلول الاشتراكيين بالمركز الثاني، ولحقت خسارة كبيرة وصلت إلى ثلث عدد المقاعد بالليبراليين وأحزاب البيئة.

 

وكان الأوروبيون قد توجهوا إلى صناديق الاقتراع على مدى (4) أيام لانتخاب أعضاء البرلمان الأوروبي الجدد في القارة التي تشهد أحداثاً جيوسياسية مهمة وتزايداً في النزعة القومية.

 

وأظهرت النتائج النهائية حصول مجموعة حزب الشعب على 26.3% من المقاعد، تليها مجموعة الاشتراكيين بنسبة 18.8%، ثم الليبراليون بنسبة 11.5%، وحصل المحافظون على 10%، بينما حصل اليمين المتطرف على 8.1%، وحلّت أحزاب البيئة في المركز قبل الأخير بنسبة 7.4%.

 

وكانت التوقعات المبكرة تشير إلى أداء قوي لأحزاب اليمين المتطرف في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي، مع وجود قدر كبير من عدم الرضا لدى الناخبين، وتوبيخ لاذع للتيارات السياسية السائدة.

 

وسجلت أحزاب اليمين المتطرف زيادة في عدد المقاعد بحصولها على المركز الأول في إيطاليا وفرنسا والثاني في هولندا وألمانيا.


 




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات
الصفحة الرئيسية