ميليشيات الإخوان تفرض حالة من عدم الاستقرار في تعز.. ما القصة؟

ميليشيات الإخوان تفرض حالة من عدم الاستقرار في تعز.. ما القصة؟

ميليشيات الإخوان تفرض حالة من عدم الاستقرار في تعز.. ما القصة؟


20/02/2024

تواصل الميليشيات التابعة لجماعة الإخوان المسلمين فرض حالة من عدم الاستقرار في العديد من المجافظات اليمنية، كتعز التي تعرّض فيها قيادي سياسي بارز،  لمحاولة اختطاف على يد عناصر مسلحة تابعة لمحور طور الباحة العسكري، الموالي للإخوان، وذلك على خلفية منشورات عبر مواقع التواصل.

ووفق ما نقل موقع"نيوزيمن"، عن مصادر حقوقية؛ فإن عضو اللجنة المركزية في الحزب الناصري، جميل المقطري، تعرّض لمحاولة اختطاف قامت بها عناصر تابعة للّواء الثامن بمحور طور الباحة، وآخرون من استخبارات اللواء الرابع مشاة جبلي، المواليتين لحزب الاصلاح (ذراع الإخوان في اليمن). 

وأوضحت المصادر أن "المقطري" كان يقوم بمتابعة قضية ضابط جرى اعتقاله بصورة تعسفية، من قبل إدارة الأمن بتوجيهات من مدير عام المديرية، على خلفية قضية مدّ مجاري الصرف الصحي إلى قرى وادي أديم والمقاطرة.

 

القوات العسكرية الإخوانية تمركزت خارج مبنى إدارة الأمن في محاولة لاختطاف السياسي جميل المقطري، واقتياده إلى سجن سري، إلا أن مديرية الأمن رفضت

 

وأشارت إلى أن المقطري، حصل على أمر من وكيل النيابة يقضي بالإفراج عن الضابط المحتجز ظلماً، لكنه وأثناء تسليم الأمر قام قائد اللواء الثامن التابع لمحور ما يسمى بمحور طور الباحة، واستخبارات اللواء الرابع مشاة جبلي، بمحاولة اعتقال الناشط جميل المقطري لوضعه بالسجن، إلى جانب الضابط، وهو ما رفضته قيادة أمن المديرية.

وأضافت أن القوات العسكرية الإخوانية تمركزت خارج مبنى إدارة الأمن، في محاولة لاختطاف السياسي جميل المقطري، واقتياده إلى سجن سري تابع للواء الرابع في المحور، إلا أنه تم إفشال المحاولة، وتم إيصال الناشط عقب الإفراج عنه من مبنى إدارة أمن الشمايتين إلى منزله.

وبحسب مصادر حقوقية: تعرض القيادي في الحزب الناصري، جميل المقطري، إلى تهديدات عديدة، بينها التصفية الجسدية والاختطاف من الشارع وإخفاؤه من قبل قيادات عسكرية إخوانية بارزة. 

وأوضحت أن سبب التهديدات التي يتعرض لها السياسي تعود إلى منشوراته عبر مواقع التواصل الاجتماعي بشأن الانتهاكات التي يقوم بها اللواء الرابع مشاة جبلي بحق أبناء مديرية المقاطرة؛ والتي كان آخرها اختطاف عدد من المواطنين منذ أكثر من 9 أشهر وإخفاؤهم في سجن اللواء، وعدم إحالتهم للجهات الأمنية المختصة، إلى جانب تعسفات اللواء بحق أبناء الأكاحلة ووداي المقاطرة.




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية