يدير شؤون أعضاء الجماعة المنفيين في تركيا.. ماذا تعرف عن الإخواني أحمد عبد الرحمن؟

يدير شؤون أعضاء الجماعة المنفيين في تركيا.. ماذا تعرف عن الإخواني أحمد عبد الرحمن؟

يدير شؤون أعضاء الجماعة المنفيين في تركيا.. ماذا تعرف عن الإخواني أحمد عبد الرحمن؟


20/02/2024

هو طبيب وعضو قيادي في جماعة الإخوان المسلمين المصرية، ولد عام 1960، ويشغل حالياً منصب رئيس مكتب الجماعة للمصريين في الخارج في إسطنبول بتركيا، حيث يدير شؤون أعضائها المنفيين، فضلاً عن متابعة أنشطة كوادرها الشباب على الأرض في مصر.

في عام 1981، اعتقل عبد الرحمن لأول مرة بسبب عضويته في جماعة الإخوان المسلمين. واعتقل مرات أخرى بعد ذلك. وخلال انتفاضات الربيع العربي في 25 كانون الثاني (يناير) 2011، داهمت مجموعة من الإخوان سجن وادي النطرون في محافظة البحيرة، شمال القاهرة، وأطلقوا سراح عبد الرحمن ونشطاء إخوانيين آخرين كانوا مسجونين في ذلك الوقت. 

وبحسب ما يعرفه "المركز العربي لدراسات التطرّف"، فقد شارك عبد الرحمن في تأسيس حزب الحرية والعدالة التابع لجماعة الإخوان، وشغل منصب نائب في البرلمان خلال تولي الرئيس محمد مرسي السلطة في مصر بين حزيران (يونيو) 2012 وتموز (يوليو) 2013.

 

يشغل حالياً منصب رئيس مكتب الجماعة للمصريين في الخارج في إسطنبول بتركيا حيث يدير شؤون أعضائها المنفيين

 

في أعقاب الإطاحة بمرسي، انقسمت جماعة الإخوان المسلمين إلى فصائل منقسمة حول كيفية ضمان بقاء الجماعة وتحقيق أهدافها السياسية. وعلى الرغم من أنّ عبد الرحمن يقيم في تركيا، إلا أنّه متحالف مع الجيل الأصغر من الناشطين الإخوان في مصر الذين يؤمنون بأنّ اتباع نهج أكثر عنفاً هو السبيل الوحيد لضمان بقاء جماعة الإخوان المسلمين والعودة إلى الحكم مرة أخرى، وفقاً لما أورده المركز؟

وفي أبريل (نيسان) 2015، أعلنت مجموعة من أعضاء جماعة الإخوان المنفيين في إسطنبول عن إنشاء مكتب للمصريين في الخارج بقيادة عبد الرحمن. وفي مقابلة مع قناة الجزيرة في وقت لاحق من ذلك الشهر، كشف عبد الرحمن أنّ المكتب سيشارك في إدارة “الأزمة” التي تواجهها الجماعة في مصر. وسرعان ما أطلق المكتب حملة على وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام خطاب جهادي صريح.

 

متحالف مع الجيل الأصغر من الناشطين الإخوان في مصر الذين يؤمنون بأنّ اتباع نهج أكثر عنفاً هو السبيل الوحيد لضمان بقاء جماعة الإخوان

 

وفي آب (أغسطس) 2019، أشار الإعلام المصري إلى عبد الرحمن، بصفته أحد مؤسسي ومسؤولي اللجان النوعية (الجناح العسكري الذي أنشأنه جماعة الإخوان المسلمين بعد إطاحة محمد مرسي من الحكم لمواجهة قوات الشرطة والجيش) مع القيادي الإخواني الراحل محمد كمال الذي قتل في اشتباك مع الشرطة المصرية في القاهرة في تشرين الأول (أكتوبر) 2016. 

كما تم الكشف عن أنّ عبد الرحمن هو أحد المتهمين الأساسيين في الخلية المنفذة لعملية تفجير معهد الأورام في القاهرة في 4 آب (أغسطس) 2019، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصاً وإصابة 47 آخرين، وهو أيضاً خال المنفذ الانتحاري للعملية.




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية