طرفا الصراع في اليمن يوافقان على تمديد الهدنة... ماذا عن خروقات الحوثي؟

طرفا الصراع في اليمن يوافقان على تمديد الهدنة... ماذا عن خروقات الحوثي؟


02/06/2022

قبل ساعات قليلة من انتهائها، أعلنت الأمم المتحدة موافقة طرفي النزاع في اليمن على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة لليمن هانس غروندبرغ، في بيان على الموقع الرسمي للأمم المتحدة على الإنترنت: "أود أن أعلن أنّ أطراف النزاع قد وافقوا على اقتراح الأمم المتحدة بتجديد الهدنة الحالية في اليمن لمدة شهرين إضافيين."

قبل ساعات قليلة من انتهائها، أعلنت الأمم المتحدة موافقة طرفي النزاع في اليمن على تمديد الهدنة لشهرين إضافيين

وأضاف: "يدخل تمديد الهدنة حيز التنفيذ عند انتهاء فترة الهدنة الحالية اليوم 2 حزيران (يونيو) 2022 الساعة 19:00 بتوقيت اليمن"، موضحاً: "تم تمديد الهدنة بموجب شروط الاتفاقية الأصلية نفسها، التي دخلت حيز التنفيذ لأول مرّة في 2 نيسان (أبريل) 2022".

ويدور النزاع في اليمن منذ العام 2014 بين الحوثيين الذين يسيطرون على صنعاء ومناطق أخرى في شمال البلاد وغربها، وقوات الحكومة المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية. وتسبّبت الحرب بمقتل مئات آلاف الأشخاص بشكل مباشر أو بسبب تداعياتها، وفق الأمم المتحدة.

مبعوث الأمم المتحدة لليمن: يدخل تمديد الهدنة حيز التنفيذ عند انتهاء فترة الهدنة الحالية، اليوم 2 حزيران 2022 الساعة 19:00 بتوقيت اليمن

وفي 2 نيسان (أبريل) الماضي، دخلت الهدنة حيز التنفيذ بوساطة من الأمم المتحدة على أن تنتهي مفاعيلها الخميس.

وشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي المفتوح فقط لرحلات المساعدات منذ 2016، ممّا مثّل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

وخلال فترة الهدنة، تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون اتهامات بخرق وقف النار، كما أنّ الاتفاق لم يطبّق بالكامل، وخصوصاً ما يتعلق برفع حصار المتمردين لمدينة تعز، لكنّه نجح بالفعل في خفض مستويات العنف بشكل كبير. 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية